مقالات تكنولوجيا

مميزات ومخاطر “ألعاب البنات” على الإنترنت

تنتشر الألعاب الخاصة بالبنات والمراهقات على الإنترنت بشكل كبير، وهو ما يفرض على الآباء الانتباه جداً لأن بعض هذه الألعاب يحمل العديد من المخاطر رغم أن بعضها يقدم جملة من الفوائد. فما  هي مميزات ومخاطر “ألعاب البنات” على الإنترنت؟

تحتوي ألعاب البنات على مجموعة كبيرة من الخيارات بينها ألعاب بصيغة الفلاش الخفيفة وهي ليست بحاجة للاحتفاظ بها على أجهزة الكمبيوتر، وهي غالبًا صغيرة الحجم وتلجأ لها البنات بحثاً عن التسلية في أوقات الفراغ.

يقول الخبراء إن البنات تقبل على هذا النوع من الألعاب لأنها تستهلك وقتًا طويلًا وهي تقوم بكثير من الأشياء التي تحبها.

أبرز الألعاب التي تحبها البنات

لعبة تلبيس البنات

هذه واحدة من أشهر الألعاب التي تشغل البنات وهي تتم عبر الإنترنت حيث يقمن بتلبيس البنات والعرائس كما يردن لأن هذه اللعبة توفر لهن الكثير من الخيارات لتلبيس البنات ووضع المكياج لهن.

عبر هذه اللعبة تقوم البنت بتلبيس الفتيات العديد من الملابس التي توفرها اللعبة وتنسيقها بالطريقة التي تريد حتى تحصل على المظهر الأنيق الذي تريده.

وتساعد هذه اللعبة البنات على تعلم طريقة اختيار الملابس عند الخروج أو السفر أو الذهاب لقضاء نزهة خارج البيت.

الأمر نفسه في لعبة تلبيس العروس، والتي توفر لهم العديد من الفساتين الخاصة بليلة الزفاف.

ألعاب الطبخ

تحظى هذه الألعاب باهتمام كبير بين البنات وهن يبدين اهتماماً خاصاً بها على الإنترنت. حيث تدخل من خلالها إلى عالم الطبخ المنزلي، وتوفر الشبكة العكنبوتية مجموعة من أجمال ألعاب الطبخ.

لعبة طبخ “سارة”، واحدة من أشهر هذه الألعاب، وفيها تقوم معلمة الطبخ سارة بتعليم البنات طريقة إعداد الكثير من المأكولات مثل البيتزا والكيك، والعديد من الأنواع الأخرى. تتميز معلمة الطبخ سار بعمل البيتزا بشكل خاص.

ألعاب المكياج

تعتبر من أكثر الألعاب رواجًا لدى البنات، حيث تقبل كثيرات منهن عليها ليقمن بعمل أحدث موضات الميك أب وتقليم وطلاء الأظافر وتجميلها.

في هذه اللعبة أيضا تقوم البنات بعمل أفضل طرق المكياج للعرائس عبر علب المكياج المتوفرة داخل اللعبة.

توفر اللعبة أيضا إمكانية قص زيادات الحواجب وإزالة الشعر الزائد وصولاً إلى درجة الجمال التي ترغب بها البنت في نهاية اللعبة.

ألعاب باربي

ألعاب باربي هي مجموعة ألعاب بطلتها الفتاة “باربي” والتي تقوم بالكثير من المغامرات التي تلقى قبولاً لدى الاطفال والبنات منهم على وجه الخصوص.

تعيش باربي مغامرات في المطبخ وهي أيضاً حاضرة في ألعاب “تلبيس باربي”، إضافة إلى وجود في لعبة مكياج باربي.

تعتبر باربي واحدة من أكثر الشخصيات حضوراً في ألعاب البنات على الإنترنت.

ألعاب قص الشعر

تقدم هذه اللعبة الفلاشية مجموعة متنوعة من قصات الشعر الجديدة والتي تتيح للبنات اختيار ما يحلو لها من قصات للبنت الموجودة في اللعبة.

مميزات ومخاطر “ألعاب البنات” على الإنترنت:

تقول العديد من البنات إنهن يمضين وقتًا ممتعًا ومفيدًا على الألعاب بدلاً من تلك التي تضيع على مواقع التواصل الأخرى والتي قد لا تناسب ميولهن في كثير من الأمور.

وترى أخريات أن الألعاب تمنحهن العديد من الخبرات التي يرونها مفيدة لهن لأنهن يتعلمن من خلالها عديدًا من المهارات التي تحتاجها كل بنت، ويقولون إنها أفضل بكثير من الألعاب التي تضيع الوقت دون فائدة.

لكن ثم تحذيرات من أن العديد من ألعاب البنات عمومًا يحمل العديد من المخاطر على المراهقات كونها تعج بالكثير من العادات التي لا تناسب عادات العرب والمسلمين.

تشير تقارير إلى أن البنات قبل غزو الإنترنت كن يقلدن الأمهات في كل شيء تقريبًا. لكن في الوقت الراهن فإنهن يتعلمن الكثير من الأمور القادمة من ثقافات أخرى قد تكون مغايرة تمامًا لثقافتها وثقافة بيئتها المحيطة.

كما إن وصول البنات الصغيرات دون العشر سنوات إلى كثير من ألعاب المكياج والتلبيس وما إلى ذلك، يمثل خطرًا على أفكارها برأي كثيرين.

يهدد الانبهار بهذه الشخصيات المستوردة شخصية البنت وربما يجعلها أسيرة التقليد في كل شيء دون تفكير في العواقب. هذا الأمر يمثل عبئًا كبيرًا على الأمهات لأنهن مطالبات بمراقبة سلوك بناتهن جيدًا ومتابعة ما يلعبنه على الإنترنت.

ومع صعوبة أو استحالة منع البنات من استخدام الإنترنت في العصر الراهن فإن متابعة ما يقمن بلعبه يمثل أحد المهام الأسرية التي لا ينبغي إهمالها.

لكن هذه الرقابة كثيرًا ما تكون سببًا في خلافات بين الأم وابنتها التي ترفض قبول فكرة منعها من لعبة ما؛ في حين يكون من الصعب على الأم شرح وجهة نظرها لها نظرًا لسن البنت الصغيرة التي تحول دون الخوض معها في بعض الأمور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى