الأفضلالأماكن السياحية

ما هي أكبر مدينة في العالم؟

تعتبر العاصمة اليابانية طوكيو أكبر مدينة في العالم من حيث عدد السكان الذي يقدر بنحو 38 مليون نسمة، يعيشون على أقل من 14 ألف كلم مربع.
وتقع طوكيو على الجانب الشرقي من اليابان وهي العاصمة الرسمية للبلاد ويحدها نهر أيدو من الشرق ونهر تاما من الجنوب.
تتكون طوكيو من 23 منطقة سكنية يعيشون على مساحة تقدر بـ13.500 كلم مربع، وتتميز بمناخ معتدل غالبية فترات السنة.
تكون درجات الحرارة في طوكيو خلال يوليو في حدود 24 درجة مئوية وفي يناير تصل إلى 4 درجات مئوية.

تاريخ مدينة طوكيو

وفقا للدراسات التاريخية، كان هذا المكان مأهولا بالسكان في فترة ما قبل التاريخ في حين تنتمي أول إشارات الوجود السكاني بها إلى القرن الثاني عشر الميلادي.
تم رصد أول وجود للسكان في طوكيو بقرية إيدو وهي كلمة تعني بوابة المدخل.
كانت هذه القرية تعييش حالة ازدهار كبيرة خلال القرنين السابع عشر والثامن عشر عندما أصحبت أكبر مدينة في العالم.
في العام 1868 تم تغيير اسمها من قرية إيدو إلى طوكيو، وأصبحت مقرا للمحكمة الإمبراطورية اليابانية.
في وقت لاحق، تراجعت أعداد سكان طوكيو بسبب جملة من الظروف السياسية لكنها عادت ونمت سكانها مجدداً.
على مدار تاريخها، كانت طوكيو مسرحاً للعديد من ضربات الطبيعة من زالزل وحرائق ما أدى إلى تدمير أجزاء كبيرة منها.
وبسبب هذه الضربات الطبيعية خسرت المدينة الكثير من معالمها التاريخية إلى أن جاءت الحرب العالمية الثانية وحولتها إلى أطلاق.
تعرضت طوكيو خلال الحرب إلى الكثير من الغارات الجوية التي هدمت أجزاء واسعة منها وسوتها بالأرض وقد أحتلها الأمريكان بعد استسلام اليابان.
بقي الأمريكيون في المدينة حتى الام 1952، وبعد ذلك التاريخ بدأت طوكيو تشهد تطورا كبيرا وسريعا وبلغ هذا التطور ذروته عندما استضافت دورة الألعاب الأولمبية الصيفية سنة 1964.
لم يتوقف تطور طوكيو يوما وهو ما جعلها واحدة من أهم المدن في العالم، وهي تتميز بانتماء كافة سكانها إلى عرق واحد، على عكس السائد في بقية مدن اليابات.
لكن ذلك لا ينفي وجود سكان ينتمون لأصول غير يابانية بالمدينة حيث توجد العديد من الأقليات الصينية والكورية.
ولا يتم تصنيف هذه الأقليات كمواطنين يابانيين رغم بقائهم منذ قرون في هذه البلاد.
على الرغم من ذلك، ما تزال طوكيو جاذبة للسكان الذين يتدفقون عليها من أرجاء البلاد وخصوصا من مناطق الريف.
يحاول كثير من الوافدين الانتفاع بالمزايا الاقتصادية المتوفرة في المدينة والتي لا تتوفر أبدا في الأرياف، ويحتل الشباب المرتبة الأولى في هؤلاء القادمين.

اقتصاد طوكيو

تعتبر مدينة طوكيو المركز الصناعي الأول في اليابان وهي مهتمة بالصناعات الخفيفة كالأجهزة الألكترونية والمعدات وطباعة الكتب.
إلى جانب ذلك، تتميز المدينة أيضا بأنها مركز المال والإدارة والأعمال داخل البلاد وبها العديد من المقرات الرئيسية.
هناك أيضا العديد من فروع الشركات العالمية الموجودة في طوكيو وفيها أيضا توجد بورصة اليابان.
يمكن القول إن التطور الاقتصادي الكبير لطوكيو يعود بالأساس إلى حالة الازدهار الكبيرة التي عاشتها اليابان خلال الثمانينات.
في تلك الفترة من القرن الماضي، كان اليابان منافسا للولايات المتحدة وأوروبا وهو ما جعلها سوقا للمضاربات العقارية.
بسبب التوقعات المرتفعة، زادت أسعار الأراضي في طوكيو خلال الثمانينات ورغم استقرار الاقتصاد الياباني خلال التسعينيات إلا أن أسعار العقارات في طوكيو ظلت مرتفعة ولم تتراجع.

السياحة في طوكيو

يلتزم الزوار في طوكيو بالقوانين التي وضعتها اليابان للسياح وهي سلهة وآمنة ولا تحتاج إلا جواز سفر وإقامة في اليابان وغير مكلفة.
إذا قمت بزيارة طوكيو يمكنك الاعتماد على المترو والقطارات في التنقل وستجد أن اللغة الإنجليزية مستخدمة بشكل كبير بين السكان.

أفضل 8 أماكن للإقامة في الكويت لنوم مريح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى