مقالات طبية

موجود في كل شيء تقريبًا.. كيف نتجنب مخاطر البلاستيك؟

أصبحت مادة البلاستيك تمثل تهديدًا كبيرًا لصحة البشر، الذين أسرفوا في استخدامها على مدار سبعة عقود كاملة، فكيف نتجنب مخاطر البلاستيك التي تصل إلينا عبر الكثير من الطرق؟

تقول الكاتبة الفرنسية كاترين كور دونييه في مقال بمجلة توب سانتي الفرنسية إن البلاستيك أصبح موجودًا في كافة المواد التي يستخدمها الإنسان تقريبًا، بداية من أدوات الطعام إلى مستحضرات التجميل وحتى لعب الأطفال.

وقدّمت الكاتبة بعضًا من النصائح التي يمكننا من خلالها أن نتجنب مخاطر البلاستيك خلال حياتنا اليومية.

بداية، تقول الكاتبة الفرنسية إن جزيئيات البلاستيك تلوث الهواء الذي نتنفسه وتمثل خطرًا مستمرًا لأنها لا تختفي أبدًا.

وعبر إعادة تدويرها أو حرقها أو رميها فإن كل قطعة من قطع البلاستيك التي صنعت قبل نحو قرن ما تزال موجودة حتى اليوم بطريقة أو بأخرى.

وتشير التقديرات إلى أن العالم يلقي كل دقيقة ما يعادل حمولة شاحنة قمامة كبيرة مكدسة بالنفايات البلاستيكية.

هذه المواد التي يتم إلقاءها في المحيطات، تتحلل مع الوقت إلى مليارات الجسيمات المجهرية التي تصل إلينا في النهاية في شكل سمك ومأكولات بحرية.

يمكن أن تتسرب هذه الجزئيات الدقيقة السامة إلى رئة الإنسان عبر الهواء الذي نتنفسه أيضًا.

ولا يوجد مكان على وجه الكوكب لم تصل إليه جزئيات البلاستيك، حتى على قمم الجبال.

كيف نتجنب مخاطر البلاستيك؟

هناك العديد من النصائح التي يقدمها الخبراء للحد من مخاطر جزئيات البلاستيك على صحتنا العامة، ومنها:

  • إخراج المواد الغذائية من الأكياس والعلب البلاستيكية بأسرع وقت ممكن؛ لأن هذه الجزئيات تلتصق بالطعام، خصوصًا إذا كان دهنيًا.
  • استهلاك الأطعمة غير المعلبة قدر الإمكان لأنها تكون ملوثة بجزيئات البوليسترين خصوصاً كلما طالت مدة وجودها في العلب.
  • عدم تسخين الطعام في أواني بلاستيكية حتى لو كان مكتوبًا عليها أنها صالحة لذلك.
  • تجنب تخزين المياه والمشروبات في عبوات من البلاستيك وحفظها بالقرب من أشعة الشمس وأجهزة التدفئة.

هناك العديد من الضوابط التي تجعل استخدام البلاستيك أقل خطرًا، ويمكن معرفة مدى خطورة البلاستيك من خلال الأرقام المدونة عليه.

وبحسب خبراء فإن البلاستيك الذي يحمل الرقم (5) هو الأكثر من حيث الاستخدام فيما تشير الأرقام 3 و6 و7 إلى خطورة البلاستيك.

كما إن رمز المثلث المرسوم على منتجات البلاستيك يعني قابلية المنتج للتدوير وإعادة التصنيع بينما الرقم الموجود داخل المثلث يعني مادة معينة من البلاستيك.

أما الحروف التي تكون مكتوبة خارج المثلث فهمي اختصار لاسم البلاستيك.

الأرقام والنوع:

الرقم داخل المثلث المادة الصلاحية
1 Polyethylene Terephthalate (PET) قابل للاستخدام وإعادة التدوير
2 High Density Polyethylene (HDPE) آمن وقابل للتدوير
3 Polyvinyl Chloride (PVC) ضار وسام
4 Low Density Polyethylene (LDPE) قابل للتدوير وآمن إلى حد ما
5 Polypropylene (PP) من أفضل الأنواع وأكثرها أمنًا.
6 Polystyrene (PS) خطير وغير آمن ويستخدم في أكواب الشاي الفلين.
7 هذا النوع غير مصنّف وربما يكون خليطًا من الأنواع السابقة أو مركبًا مختلفًا عنها، وما يزال مثار خلاف في خطورته.

نصائح الخبراء:

  • يفضل استخدام البلاستيك الذي يحمل الرقم (1) مرة واحدة فقط.
  • الرقم (2) يمكن استخدامه مرتين فقط.
  • الرقم (3) ضار وسام لأنه يستخدم في صناعة مواسير السباكة ومنتجات أخرى، وهو من أكثر الأنواع خطرًا.
  • الرقم (4) يستخدم مرة واحدة وهو آمن إلى حد ما.
  • الرقم (5) أفضل الأنواع ويمكن استخدامه بشكل مستمر.
  • الرقم (6) خطر وغير آمن ويستخدم في أكواب الشاي التي تشبه الفلين.
  • من المهم غسل الأواني البلاستيكية بالماء الساخن.
  • الرقم (7) من الممكن استخدامه لكن يفضل عدم اللجوء إليه.

إرشادات عامة:

  • تخلص من عبوات الماء والعصير المصنوعة من البلاستيك. لا تستخدمها مرتين ولا تعتمد عليها في تخزين طعام أو شراب أو توابل.
  • لا تستخدم أواني بلاستيكية داخل الميكروويف.
  • لا تقم بتسخين الطعام وهو مغطى بالبلاستيك الشفاف.
  • لا تتناول المشروبات أو الطعام الساخن في البلاستيك.
  • لا تتناول القهوة والشاي في الأكواب الفلين لأنها خطرة جداً.
  • عند شراء أي منتج مصنوع من البلاستيك عليك أولاً البحث عما يؤكد عدم احتوائه على مادة بيسفينول أي (BPA) .
  • لا تضع الأواني البلاستيكية في غسالة الأطباق.
  • قلل من استخدام المواد الغذائية المعلبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى