أفضل السياراتالأفضل

“تسلا” تختبر سيارتها في صحراء دبي

قالت شركة تسلا العالمية إنها اختبرت سيارتها الكهربائية في صحراء دبي وذلك للوقوف على مدى تحملها لظروف الحرارة الصعبة.

وقام مهندسو الشركة بعمل اختبارات لعدد من إصدارات تسلا وهي Model 3 وModel X Plaid. وجرت الاختبارات في درجة حرارة تحت 50 درجة مئوية.

وقالت الشركة إن الاختبارات جرت في صحراء دبي خلال أعلى فترات ارتفاع الحرارة.

“تسلا” تختبر سيارتها في دبي

ونشرت تسلا صوراً قالت فيها: “اختبار الحرارة والمتانة الشديدة”، مستخدمة رمزا تعبيريا للإبل، التي هي سفينة الصحراء.

وفي إحدى الصور، ظهرت سيارة تسلا وإلى جوارها جمل وأخرى إلى جوار مجموعة من الماعز.

وفي صورة ثالثة، ظهرت تسلا تختبر سيارتها عبر منحدر في منطقة رملية.

وتمت الاستعانة بسائق خلال تجربة السيارة على الكثبان الرملية، فيما جرى اختبار السيارتين الأخريين على طريق جبلي سريع.

صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، قالت تعلقا على هذه الصور “يبدو أن موظفي تسلا قضوا وقتا رائعا في الإبحار عبر الكثبان الرملية من أجل اختبار سلامة مركباتها ومتانتها”.

ولم يعرف بالضبط الموعد الذي جرى فيه الاختبار لكن “ديلي ميل” تعتقد أنه كان في يونيو أو يوليو.

في هذين الشهرين تكون درجات الحرارة منخفضة في دبي أثناءالليل، وتتراوح درجات الحرارة المرتفعة بين 100 و 105 فهرنهايت.

 

وكان الملياردير المثير للجدل إيلون ماسك، وهو رئيس الشركة، قل إن تسلا تستهدف توسيع حضور سياراتها في أوروبا والولايات المنحدة بنهاية العام.

ومن بين أهم الإهداف التي أعلنها مايك تظوير نظام قيادة ذاتي يجعل السيارة أكثر ذكاءً وقدرة على التحكم بشكل كامل، دون أي تدخل بشري.

ورفعت تسلا نظام القيادة الذاتي لسياراتها إلى 12 ألف دولار بدءاً من أكتوبر المقبل.

ولن تقدم تسلا سيارات جديدة خلال العام الجاري، لأن هذا سيؤثر على معدلات إنتاجها، بحسب ما أعلنه ماسك مطلع 2022.

تسلا اختبرت سيارتها في دبي في أشد الأوقات حرارة

حالياً، ينتظر عشاق الشركة أن يبدأ الإصدار (10.13) في الوصول إلى أكثر من 100 ألف إنسان يستخدمون السيارات الكهربائية.

ويفترض أن يوفر الإصدار المنتظر مزيدا من التحكمة القيادة عند التقاطعات المرورية.

وسيطور التطبيق أيضا قدرة السيارة على تحليل الطرق التي تسير عليها لأول مرة ولا توجد لها خرائط، بشكل أفضل.

وتعتبر المميزات المرتقبة قفزة في أنظمة القيادة الذاتية لأن النظام سيتحكم في التنقل الكامل بالطرقات دون الاعتماد على خرائط واضحة للمسار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى