مقالات تكنولوجية

“تويتر” يعمل على توفير ميزة “تعديل” التغريدة

قالت شركة “تويتر” إنها تعمل حاليًا على توفير ميزة “تعديل” التغريدة، التي ستسمح للمستخدمين بتعديل التغريدات التي نشروها بالفعل.

وجاء الإعلان بعد يوم واحد من حصول الملياردير الأمريكي إيلون ماسك على حصة كبيرة من الشركة.

وانضم ماسك إلى مجلس إدارة تويتر بعدما اشترى 9.2% من أسهم منصة التواصل. وقد طرح استفتاءً سأل فيه المستخدمين عن رغبتهم في إتاحة ميزة تعديل التغريدات.

وكثيرًا ما انتقد ماسك تويتر، واتهم الشركة بعدم احترام مبادئ حقوق الإنسان. ولطالما كان السماح بتعديل الغريدات بعد نشرها مطلباً ملحًا.

تويتر يختبر ميزة “تعديل” التغريدة

ومن المقرر أن تبدأ “تويتر” اختبار الفكرة خلال الأشهر المقبلة، وفق بيان للشركة التي غرّد فريقها الإعلامي بأنه يعمل منذ العام الماضي على هذه الميزة.

وأكد الفريق أن العمل على الميزة الجديدة لم يكن بسبب استطلاع الرأي الذي أجراه ماسك فعد حصوله على مقعد في مجلس إدارة تويتر.

وقال الفريق الإعلامي للشركة: “لا، لم نحصل على الفكرة من خلال استطلاع.. وسنبدأ في اختبار الميزة خلال الشهور المقبلة لمعرفة ما يصلح وما لا يصلح وما هو ممكن”.

وكان إيلون ماسك قد أطلق استطلاعاً للرأي يوم الاثنين 4 أبريل 2022، بعدما استحواذه على 9.2% وتعيينه في مجلس إدارة الشركة. وتفاعل أكثر من 4 ملايين شخص في التصويت.

ويحظى مشتخدمو “تويتر بلو”، وهي خدمة مدفوعة، على الميزات التي تختبرها الشركة، بشكل مبكر.

وستوفر الميزة الجديدة لمستخدمي توتير القدرة على تعديل وإصلاح الأخطاء الإملائية في تغريداتهم دون الحاجة إلى حذفها كلياً وإعادة تغريدها من جديد، وبالتالي خسارة كل الردود أو الإعجابات.

وأكدت الشركة أن ميزة تعديل التغريدات كانت الأكثر طلباً من قبل المستخدمين خلال السنوات الماضية، بحسب ما نشره جاي سوليفان، نائب رئيس الشركة للمنتجات الاستهلاكية.

وقال سولفيان إن الشركة كانت تبحث عن طريقة لتوفير الخدمة “بطريقة آمنة”. وأضاف أن هناك العديد من الأمور التي يجب النظر لها حتى لا يساء استخدام الميزة.

وأكد أنه من دون الضوابط الزمنية والشفافية بشأن التعديل فلن يكون ممكناً منع إساءة استخدام هذه الميزة، وتابع: “حماية نزاهة تلك المحادثة العامة هي أولويتنا القصوى”.

وكان الرئيس السابق للشركة جاك دروسي قال في 2018 إن توتير ربما لن يضيف هذه الميزة أبداً خوفاً على الشفافية.

وتسمح منصات التواصل الاجتماعي المختلفة مثل انستغرام وفيس بوك تعديل المنشورات بعد نشرها. ويبدو أن الرئيس الجديد لتويتر مؤمن بنفس الفكرة.

ومطلع أبريل الجاري، قالت الشركة إنها تبحث إضافة ميزة تعديل التغريدات، لكنها عادت وقالت إن الأمر لم يكن سوى “كذبة أبريل”.

ورغم حديث الشركة عن تفكيره مسبقاً بالأمر إلا أن وصول مالك شركة “تيسلا” إلى مجلس الإدارة قد دفع بالفكرة نحو الأمام على ما يبدو.

ورغم أن استطلاعات الرأي على موقع تويتر توصف بأنها “غير علمية” إلا أن ماسك يتخذ الكثير من القرارات بناء على نتائجها، على ما يبدو.

فقد باع الرجل 10% من أسهم شركة “تيسلا” للسيارات الكهربائية في نوفمبر 2021، بعدما سأل متابعيه البالغ عددهم 80 مليوناً، وأجابوه بأن يفعل ذلك.

على الجهة الأخرى، أخذ الرئيس التنفيذي لتويتر، الاستطلاع الذي أجراه ماسك حول إضافة ميزة تعديل التغريدات، على محمل الجد هو الآخر.

وقال باراغ أغراوال، إن نتائج الاستطلاع ستكون مهمة. ودعا المشاركين للتصويت بعناية، وهو ما يعطي مؤشراً على أن الشركة ستحدد موقفها بناء على الاستطلاع.

في الأخير، يمكن القول إن إيلون ماسك، قلب الأمور في تويتر، رأساً على عقب خلال يوم واحد من دخوله إلى مجلس إدارته، ويبدو أنه يمنح متابعيه قدرة أكبر على وضع المسارات التي ينبغي على الشركة السير فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى